منتدى كلية الحقوق أكادير : FSJES AGADIR FORUM  

العودة   منتدى كلية الحقوق أكادير : FSJES AGADIR FORUM > كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكادير > إعلانات طلبة كلية الحقوق

إعلانات طلبة كلية الحقوق الكراء، البحث، المفقودات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06-27-2014, 11:07 PM   #1
FSJES AGADIR
Super Moderator
 
الصورة الرمزية FSJES AGADIR
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 14,303
افتراضي نـكســــة طــــــالـــب


لم يكن حصولي على دلك النجاح بالشكل الهين وبفضل الصدفة المحظة. بل العزيمة المحضة ،وعدم نسيان النكبة وخيبة الأب ،أبي المتدمر وميولي المتهور أشياء دفعتني الى التقاط الامل في زحام القلق فوق احد المقاعد الفارغة اد اعتدت على متابعة النازحين وراكبي موج التفوق في بحر السرور كنت مولع بالمباريات الانجليزية و الاسبانية في تلك الصفعة المتيرة كلما فتحت ورقة الدعوة كأني مدعو الى قفص الاتهام بجريمة التقصير والتيه والسقوط الفوجائي
مرة اخرى كراسي نفسها وفصل نفسه ومستطيل اسود نفسه التي مازالت تتدكر وجوه النازحين ووجوه اللاجئين ووجهي قد تسالني واجيبها وأسألها فلن تجيبني ،وانا مواطن الأقسام وبوجوه جديدة انا في استعمار ،كرهتني جداره فاتخدتها رغم البهتان ،مادا عساي ان اقول ،،أ أعيد الماضي ألاحق المستقبل ام الى المستنقع مستنقع التسلط و التزلط في شوارع مدينتي لكن ربما تـََََوقف اللسان عن الجواب في نفقه هو الدافع الدي جعلني أمضي في قراءة الاعلانات
،تجنبا لنظرات الركاب الناجحين الضجرة من دلك الإنتظار الإجباري داخل عربة الخوف والتحطم في انتظار تشهير ركاب حافلة التفوق مستطيل او سبورة انظر اليها كأنها إعتدت علي و سلبت إسمي ورفضني سوادها كيومي انداك لكن لا ندم ولا عدم ولا بدن يشعر وسط صفحة إعلانات الرفاق واجهتني ثلاتة سطور في عمود ضيق تعرض أبي مادا قال ؟ اصدقائي؟ سيرورتي و املي؟
وها قد جاء دلك المستطيل الأسود المعبأ بالأسماء كدعوة شخصية للجميع للإستسلام للواقع هكدا وجدته ، يرفض المستطيل إدراج إسمي ، اتتني تساؤلات أهذا ناتج عن غروري و استخفافي اوماذا ا نقطة الإمتحان الجهوي المتوسطة سبب استخفافي طـُُُُُـِِِِِِِبقَََََ القانون ولا وقت للأسئلة كان ذلك تهور ساقني الى رفع قبعتي استسلاما و ترحابا بالمستعمرين .
اصبت بصدمة قوية صاحبني في الطريق من اشاركه كرسي الفصل لكن لن اشاركه كرسي حافلة الركاب ، وأنا كأني سنبلة من بين السنابل الخضراء أصابني الخريف منهزم الرأس عيني على فرح من زاوية وبكاء في زاوية ولا اعرف اين زاويتي
عائلات تواجدو لإكرام ابنائهم ومشاركة الفرح معهم انا وحيد ليس اللامبالات لا ثم لا بل تقتهم العمياء بي وانا فارس خاض مغوار حرب مع الفصول ينتظروني حاملا شهادة التفوق ،تقتهم جعلتني انسى طريق حينا وفي التيه ابحت عن جواب راض ومبرر تراضي ،لا لا مادا اقول ؟ كيف أجيب ؟ما المحور ما المحرر ؟ نفط الأفكار . تدكرت صديقي وكاني استشعرت أن وقت رحلته قربت ،معاناة في صمت ،بياض الأسنان وبكاء القلب وشرود الدهن وتهور العيون ،في الطريق ارى ابتسامة واصيب بخيبة وارى بكاء واتمتم لست وحدي من فاتني قطار الأمس ليس الامر كما نريد نكسة استسلمنا لها وارتسم ابتسامة ان لا شيء حدث لكن بركان زعزع كياني .
ارغم صديقي امامي بحفلة صغيرة بمناسبة نجاحه و المقتصرة على قنينة مشروب "بومس" ونوى رفض الاحتفال امامي لكن ارغمته على الاحتفال ،و انتهت الحفلة كانها عزاء لي بموت قلب تعلق امل الاب به وخدله وفي طريقي للبيت وحينما ادير وجهي توقعت مجيء رفض من الطرف الاخر حال معرفته بعدم امتلاكي تدكرة نجاح وكدلك الصوت الرجالي الذي تسرب الى سمعي بدا وديا وخاليا من التشنج والتكلف وتجنب و من ناحية اخرى طرح أي سؤال متعلق بطبيعة الاعلانات ا تفوقت او رسبت ، جوابي سلبي مطأطئ الرأس مرددا بالخير إنشاء الله بابتسامة طفل لا يعرف مادا ينتظره متجها للمنزل كأني في صحراء قاحلة لا ابالي بالطريق ورجلي تقيلاتان وبمقربتي المنزل لمحت اخي يبتسم ويشير لي بيده بالرمز الألماني كانه يريد بان ارويه بجواب،رمقته كالضعيف المتعجرف فانتكست يده .وها برجلي على بوابة المنزل امي تخاف عني كاني طفل صغير وابي خاب امله والتزم الصمت واخي يستفسر تناولت اكلة وعلاقتي بها كعلاقة السمك بالماء يومي انداك فلا يستشعر بالماء هكدا هو المساء الحزين وفي خده حسرات السنين . فالقدر عرف حرف اللام والألف ،هكدا استسلمت بغياب نفسيتي ، فاعلنت مواصلة العام المقبل بحلوله الكتابة فوق تلك الطاولة الخشبية الصغيرة مقتبسا فقرات من هنا وهناك محاولا إيعاد اوصال اتيتها باستخدام حروف الجر والظمائر خاصة الغائب وظروف الزمان و المكان التي استطعت استحظارها انداك تدكرت صوت الاساتدة يلعلع ساخطا وباسبوع تنسيت الحدث وشيئا فشيء ظل الاصدقاء ابرر لهم اثر اخر لكل سؤال متشنج بطلقة في وجهي لكن تحولت نبرته الى جمل مفككة حادة ثم انتهت باستسلام الى منطق محاورها الجارف الذي استطاع اخيرا اتبات تقصيره في العمل .
،،،،،،
،،،،،،،،


قصة أخوكم أيوب
في البكالوريا
لأصدقائي الغير موفقين في الإمتحان
،،،،،،،
،،،،،
والاٌن أنا في السنة التالثة جامعي
وسقوطي لم يغير و لم يتغير شيء
،،،،
،،،
وما التوفيق إلا بالله ومن عند الله
وفقكم ربي
في الدنيا والأخرة

FSJES AGADIR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2014, 07:10 PM   #2
fatibenaid
طالب جديد
 
الصورة الرمزية fatibenaid
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 2
افتراضي

جميل للغاية بل اسلوب رائع.
fatibenaid غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش . الساعة الآن 01:09 PM



adv helm by : llssll